الصفحه الرئيسيه  
البراهين الطبية

سرطان أعلى الجهاز الهضمي

  الفم والحنجرة والبلعوم والمريء

 

البراهين الطبيه

  • في 1961 أثبتت دراسة أن استهلاك الخضروات الصفراء والخضراء يقل  بين مرضى سرطان المريء أكثر من القدر اللازم. المصدر : إي. إل وايندر  و إي. جيه بروس ، "دراسة في العوامل المرضية لسرطان المريء".  السرطان 14 : 389-413.

  • في 1975 أوضحت دراسة أجريت في منطقة كاسبيان ليتروال في إيران ،
    وهي منطقة ذات نسبة مرتفعة من الإصابة بسرطان المريء ، انخفاض معدل تناول العدس وغيره من البقول والخضروات المطهية الخضراء وغيره من الأطعمة الكاملة. المصدر : إتشن هور موز دياري وآخرون "عوامل النظام الغذائي وسرطان المريء في منطقة كاسبيان ليتروال في إيران" بحث في السرطان 35 : 3493-98.

  • يزيد الاستهلاك الضخم للكحوليات من مخاطر الإصابة بسرطان الفم والحلق والحنجرة والمريء والكبد حيث تظهر هذه الأنواع من السرطانات بنسبة أكثر 15 مرة بين المفرطين في التدخين وشرب الكحوليات أكثر من غير المدخنين أو شاربي الخمر. المصدر : صامويل إس. ايبستين ، دكتوراه في علوم الطب ، سياسات السرطان (نيويورك : دبلداي ، 1979) 474-75.

  • وجد أن ذكور الطائفة المورمنية تقل لديهم الإصابة بسرطان المريء بنسبة 55% وفي النساء بنسبة 39% أكثر من بقية سكان كاليفورنيا. في 1980 أرجعت دراسة في علم الأوبئة انخفاض مخاطر الإصابة بالسرطان إلى نظام الطائفة الغذائي الذي يعتمد على الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة ويعتدل في تناول اللحوم ويحد من المنبهات والكحوليات والتبغ والعقاقير. المصدر : جيه. إي اينجستروم "الصحة وممارسة النظام الغذائي والوفاة بالسرطان بين المورميون بكاليفورنيا" في جيه. كارتر وآخرون (eds) حدوث السرطان في قطاعات سكانية محددة ، بانبوري تقرير رقم 4 (ميناء Cold Spring ، بنيويورك ك معمل ميناء Cold Spring) ، 69-90.

  • في 1981 وجدت دراسة في علم الأوبئة أن السكان الذين تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بسرطان المريء في أفريقيا وآسيا ، يستهلكون كميات كبيرة من الجاوراس والمنيهوت والبام والفول السوداني أكثر من المجموعات التي ترتفع فيها مخاطر الإصابة. المصدر : إش. جيه فان رينسبرج "علم الأوبئة ودليل النظام الغذائي على تغذية محددة تسبق تكون سرطان المريء" جريدة المعهد القومي للسرطان67 : 243-51.

  • أشارت دراسات أبحاث تمت في كولومبيا وشيلي واليابان وإيران والصين وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود علاقة بين زيادة الإصابة بسرطان المريء والمعدة والتعرض لمعدلات عالية من النيترات أو النتريت في النظام الغذائي أو في مياه الشرب والأطعمة التي تنتج هذه المواد هي فخذ الخنزير والسجق ولحم الخنزير وغيره من اللحوم المملحة والسلع المخبوزة وحبوب الإفطار وعصائر الفاكهة. المصدر : النظام الغذائي والتغذية والسرطان (واشنطن العاصمة ، الأكاديمية القومية للعلوم ، 1982) 12 : 19-21.

  • ترتبط الأنظمة الغذائية الغنية بالأطعمة النباتية أي الفاكهة والخضروات والبقول والحبوب الكاملة بانخفاض معدل حدوث أمراض القلب وسرطان الرئتين والقولون والمريء والمعدة. المصدر : المجلس القومي للأبحاث ، النظام الغذائي والصحة (واشنطن العاصمة ، صحافة الأكاديمية القومية ، 1989).

  • أشارت الدراسات الأولية إلى أن الأضرار التي تظهر في الفم قبل الإصابة بالسرطان يمكن أن تعالج بتناول الأطعمة الغنية بالبيتا كارتين. المصدر : "ثلاث أسلحة فعالة في مواجهة ا|لأمراض" نيويورك تايمز ، 25 سبتمبر 1991).

  • في 1991 في دراسة أجريت على مجموعة قياس ثبت أن الرجال المصابين بسرطان الرئة وسرطان المثانة وسرطان البروستاتا وسرطان الحنجرة  والمستقيم والمريء يتناولون قدر من الفاكهة والخضروات الغنية بمادة كاروتين بمعدل 10 : 24% أقل من القدر اللازم. المصدر : دبليو. سي. روث وآخرون "دراسة مراقبة حالات لتناول نظام غذائي غني بالكاروتين لدى الرجال  المصابين برسطان الرئتين والمصابين بغيره من أنواع السرطان" التغذية والسرطان رقم 15 ن 1 : 63-68.

  • أجريت دراسة على مجموعة قياس في إيطاليا سنة 1991 وكتب الباحثون عن علاقة إيجابية بين سرطان تجويف الفم والحنجرة والاستهلاك المتكرر للمكرونة والرز والجبن والبيض والكحوليات. المصدر : إش. فرانسشي وآخرون ، "التغذية وسرطان تجويف الفم والحنجرة في شمال شرق إيطاليا" ، الجريدة الدولية للسرطان 47 : 20-25.

  • في 1992 ، قام جلاديس بلوك ، طبيب سابق في المعهد الوطني للسرطان وباحث حالياً في جامعة كاليفورنيا ببروكلي ، بمراجعة 15 دراسة في علم الأوبئة ووجد أن الأشخاص الذين اندرجوا ضمن معدل أعلى ربع من تناول
    الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الخضروات الورقية الخضراء ، ظهرت لديهم نسبة 1/2 : 1/3 في معدل الإصابة بسرطان المريء وسرطان المعدة أقل من الآخرين الذين انخفض لديهم معدل تناول هذه الخضروات. المصدر : "فوز الفيتامين بالتأييد كعامل ممكن للحصة" نيويورك تايمز ، 10 مارس ، 1992).

 


سرطان الرئة
سرطان الثدي
سرطان القولون والمستقيم
سرطانات الفم وأعلى الجهاز الهضمي : الفم والحنجرة والبلعوم والمريء
سرطان المعدة
سرطان الكبد
سرطان الكلى والمثانة
سرطان البنكرياس
سرطانات الجهاز التناسلي الأنثوي المبيض والرحم وعنق الرحم والمهبل
سرطانات الجهاز التناسلي عند الرجال البروستاتا والخصية
سرطان الجلد والروم الأسود
سرطان العظام
سرطان الدم
السرطان الليمفاوي
سرطان الدماغ
السرطان المتعلق بالإيدز
سرطان الأطفال
الأحماض والقلويات ومرض السرطان
الدراسات الطبية
ما هو الأس الهدروجيني الطبيعي
الأس الهدروجيني للدم
السوائل الخلالية والأس الهدروجيني للأنسجة الضامة
المواد والأساليب
النتائج والتفسير
الأحماض والقلويات في الحياة
الخلاصة